عني وعن والدي والمسلمين
48