فكرة دخلت لي أكثر من 40,000 ريال في 40 يوم

الربح من الانترنت 291 فكرة دخلت لي أكثر من 40,000 ريال في 40 يوم

فكرة واحدة فقط ممكن تكون مصدر دخلك بس كيف تلاقيها؟ هنا كيف انا لقيتها

اول شيء لازم تكون واعي كيف الأفكار تجي، نحن كبشر ما نقدر نجيب فكرة من عدم، يعني لو عمرك ما شفت اللون الأحمر ما راح فجأة يطلع لك براسك فكرة لون أحمر

الأفكار ابتكارها غامض لسبب واحد وبسيط، تطلع من عقلنا الباطن مو بوعي مننا. عقلنا الباطن يمزج بين شيئين موجودين ويطلع فكرة ثالثة - واحد شاف تكسي وشاف التطبيقات قال ليش ما اسوي اوبر، نحن نمزج ونعدل وننسخ ونطور اشياء موجودة ما نقدر نخلق شيء من العدم.

خليني اقول لك كيف انا لقيت فكرتي
كانت فترة الحجر وكنت اشوف الناس نوعين، نوع خايف ومحبط ونوع يشوفها فرصة وفلوووس.
أول شيء قررت أكون من النوع الي حط براسه انه في فرصة في ظل هذه الأزمة، قلت ابي اشوف وش هي الفرصة في نص الخوف هذا

صرت ابحث اشوف الي عنده دورات يبيع بمئات الالاف لكن هو كان جاهز لها عنده متابعين وتعبان على حسابه ابدا ما ناسبتني. اشوف هبة التجارة الإلكترونية والتسويق الإلكتروني وصرت الاحظ فرص كثيرة حولي.

المرحلة الاولى: تحديد التركيز

قلت لا اضيع مع الترند انا احدد شيء واحد فقط وافكر فيه. بس وش هو؟ كان لازم احدد موضوع عشان اركز فيه

أول شيء قررت احدد موضوع واحد اتعمق فيه، شيء هو ملعبي مو شيء جديد علي.
تعرف لما تهتم مثلا بسيارة وفجأة تلاحظ هذه السيارة حولك وين ما تروح؟ عقلك يركز وصار عنده القدرة يشوف هدفك بوضوح. هذا كان هدفي.

قررت يكون عن التغذية العلاجية بسبب تخصص والدتي كان عندي وعي بالتغذية العلاجية وكنت اشوف كيف كانت امي الله يحفظها ويرزقنا برها تهتم فينا عشان نحافظ على صحتنا ومناعتنا.

المرحلة الثانية: التشبع بالمعلومات

صرت اخلي كل شيء حولي عنه، اشترك بقنوات يوتيب ابحث بقوقل اتعرف على ناس مهتمة، اخلي اي شيء في محيطي عن التغذية العلاجية.
اجلس لحالي افهم اكثر عن التغذية العلاجية كأني راح امتحن لإختبار، تعلمت حتى عن ادق التفاصيل حقت التخصص وكل شوي أسأل امي وواحدة تقرب لي إستشاري أول تغذية علاجية.

الخطوة الثالثة

صرت اسجل ملاحظات وانظم كل المعلومات الي عندي عشان اتأكد اني فعلا فاهم الي قريته واستوعبه

  • انظمها
  • ارتبه
  • اضعها في مجموعات
  • أنشئ خريطة تربط بينها

صرت مشبع بالمعلومات جيدة عن هذا المجال وامتلك معلومات كافية عنه.

الخطوة الرابعة

اترك كل شيء
ليش؟ كل شيء شفته سمعته، قرأته الخ راح يدخل لعقلنا الباطن دون أن نشعر

لانه عقلنا الواعي يمد عقلنا الباطن بالمواد الي يحتاجها لخلق الأفكار بمعنى آخر، العقل الباطن يطبخ الوجبة ولكن العقل الواعي يشتري المقاضي.

كل الي تحتاجه لتحصل على فكرة أنك تخلق الظروف الي تمكن عقلنا الباطن أن يخلق الأفكار
في هذه الخطوة خلاص اوقف كل شيء واسوي اي مهام روتينية مملة أو اروح اتمشي، انام ما اشغل نفسي بشيء يشغل عقلي يعني اروووق على الاخر
هنا الأفكار تتولد لحالها، الملل يولد الافكار عشان كذا لا تزعج عقلك بالسوشيال ميديا ولا تعطيه شعور بالأدرالينين خليه في حاله.

المرحلة الخامسة

الصيد
اول ما يكمل عقلك اللاوعي شغله، راح تظهر بعض الأفكار أو مجموعة أفكار. كن مستعد لصيدها
خلي جنبك ورقة وقلم او مذكرة جوالك سجل اي فكرة تطلع سجلها ولا تحكم عليها مو وقته تقول مالها داعي او انها فكرة سيئة راح نصفي الأفكار بعدين.

إذا فشلت توصل لفكرة، ممكن تكون قد أخطأت في الخطوة الأولى، إما أنك بحاجة إلى توسيع تركيزك أو تقريب الحدود تركيزك.
الأفكار في حد ذاتها مو أهم شيء ولكن الشيء الأهم هو وش تسوي فيها.

2. كيف تستفيد من أفكارك
اجمع كل أفكارك ، لا تميزها ، لا تنتقدها ، لا تحكم عليها ، فقط اكتبها واجمعها ، راح نتخلص من الأفكار السيئة بعدين.

في البداية ، راح يكون من الصعب انك تلاقي أفكار ومن المحتمل أنك تتمسك بأي فكرة تحصل عليها لأنه كان من الصعب توليدها، راح تكون نادرة وراح تعتبرها ثمينة. من الضروري أنك لا تعتقد ذلك، ولا تعتقد أن أفكارك ثمينة.

السبب، عشان تحصل على أفكار مربحة يعني امتلاك الكثير من الأفكار، وامتلاك الكثير من الأفكار يعني وجود الكثير من الأفكار السيئة. معظم أفكاري ليست جيدة، ومعظم أفكارك ليست جيدة. الحصول على أفكار مربحة هي لعبة أرقام

راح تكون أفكارك المربحة قليلة جدا، لذا عليك أن تنتج الكثير من الأفكار السيئة من أجل الحصول على أفكار مربحة كلما زاد عدد الأفكار السيئة، زادت الأفكار المربحة الي تولدها.

بعد ذلك اعتبرها منافسة ، معركة شبيهة بصراع العروش، لازم تتنافس أفكارك حتى ترتفع الأفكار الأقوى إلى القمة. فقط الفكرة النادرة تستحق الوقت والطاقة اللازمتين لتطويرها إلى منتج نهائي.

هنا جاتني افكاار كثيرة 99% كانت سيئة لكن فكرة واحدة فازت ليش ما اقدم خدمات رعاية صحية عن بعد؟ ليش ما اقدم خدمة استشارات للتغذية العلاجية؟ برامج غذائية هدفها تعزيز المناعة بإمداد الجسم بإحتياجه الغذائي.

التنفيذ

المحاولات الاولى راح تكون بدائية بشكل مثير للضحك لكن لا مو مشكلة على الأقل بدأت تحويل فكرتك لواقع.

كلمت الإستشارية قريبتي تجيب لي أخصائية تغذية علاجية تشتغل معاي عن بعد. سويت موقع على ووردبريس عشان الحجوزات واستخدمت واتساب لدعم العملاء وتليقرام/وزوم عشان تقديم الإستشارات. ما كان عندي بوابة دفع فكان تحويل بنكي.

عشان اتحقق من صحة الفكرة بدون ما اصرف عليها شيء بديت اجرب تقديم الخدمة للأهل والأصدقاء. كانت ب 200 ريال سعرت بالمقارنة. في البداية كانت حجوزات قليلة في اليوم حجز، بعدها اليوم حجزين، وشوية شوية صار العدد يزيد بشكل مخيف صارت عشرة باليوم وعشرين باليوم

في البدية اغلب الي يحجزو كنت اعرفهم، عجبتهم الخدمة صارو يكلموا اهلهم واصدقائهم صرت اشوف حجزوات من برا السعودية، من الخليج من مصر، كندا، يوم لقيت حجز من أسرائيل طلعت واحدة فلسطينية.

التطوير

الى الان الفكرة كانت شغالة بشكل بدائي جدا والعملاء مبسوطين ويرجعوا يحجزوا كل شهر من جديد. نسخت الموقع وقمت بتعديله وتحسينه اكثر من مرة الى ان وصلت لشكل يعجبني.

التطوير عبارة عن حلقة من النسخ والتحسين والنسخ والتحسين والنسخ والتحسين حتى تصل للمستوى الي ترضى عنه.
إذا كنت تتوقع إنتاج فكرة متكاملة من البداية، ما راح تنطلق أبدًا من مكانك، ما راح يكون في شيء جيد بما يكفي في نظرك وراح توقف.

الخطوات الأولى صغيرة ولن تأخذك بعيدًا ولكن هكذا تبدأ الرحلة.

كتبه @isitmoe